ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
477
2018/1/9 11:26:20 AM

تبن الممثل الاعلى لشؤون السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي والمفوضية الاوربية اتصالا مشتركا يتضمن مقترحات استراتيجية للاتحاد الاوروبي للعراق من اجل مواجهة التحديات الكثيرة التي تواجه البلاد في اعقاب الهزيمة الاقليمية لداعش.

وذكر موقع اوراسيا نيوز في تقرير ترجمته ( وان نيوز) أن المقترح يوضح دعم الاتحاد الاوروبي الحالي والطويل الاجل للبلاد، مع الاخذ في الاعتبار تماما اولويات الحكومة العراقية.

وقالت ممثلة الشؤون الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي فيديركا موغريني إن " العراق على مفترق طرق في تاريخه بعد هزيمة داعش الإقليمية بتضحية كبيرة. ومن المهم الآن العمل بسرعة وإعادة بناء البلاد بمشاركة جميع مكونات المجتمع العراقي، وتعزيز وحماية الحقوق الأساسية وسيادة القانون في كل مجال".

واضافت أنه "لا يمكن أن يضمن شمول ذلك إلا المصالحة الحقيقية حتى يتمكن العراقيون من غلق هذه الصفحة مرة واحدة وإلى الأبد مع الماضي. وهذا يحتاج إلى دعم دولي، ونحن على استعداد للمساهمة، والحفاظ على دعم الشعب العراقي والحكومة العراقية في هذه التحديات، من أجل شعب البلاد والمنطقة".

من جانبه قال مفوض المساعدات الانسانية وادارة الازمات كريستوس ستيليانيدس إن " الاتحاد الاوروبي يقدم مساعدات طارئة للشعب العراقي منذ البداية. ولا تزال الاحتياجات الإنسانية مرتفعة ولا يزال العديد من الناس مشردين بسبب النزاع. لقد رأيت مباشرة المعاناة في أماكن مثل الموصل والفلوجة، ومن الأهمية بمكان أن تظل جميع جهود المعونة مستمرة ومحايدة. ومن الضروري دعم كل العراقيين الذين يحتاجون الى المساعدة اليوم وغدا، طالما استغرق الامر فترات معينة".

وتابع التقرير أن " الاستراتيجية الجديدة تركز على تقديم المساعدات الإنسانية المستمرة للاتحاد الأوروبي إلى الشعب العراقي وتسهيل استقرار المناطق المحررة من داعش، حيث لا يزال ثلاثة ملايين من النازحين العراقيين غير قادرين على العودة إلى ديارهم. كما تسعى إلى معالجة جهود الإصلاح والتعمير والمصالحة الطويلة الأجل التي يحتاج العراق إلى متابعتها من أجل توطيد السلام وبناء بلد ديمقراطي موحد يمكن فيه لجميع المواطنين التمتع الكامل بحقوقهم في ازدهار أكبر".

وطبقا لما ذكرته مفوضة التعاون الدولي والتنمية نيفين مميكا فانه " مع استمرار اتخاذ العراق خطوات نحو مستقبل أكثر استقرارا، فإن الاتحاد الأوربي ملتزم بأن يكون شريكا رئيسيا في إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة على المدى الطويل، كما يهدف الاتحاد الاوربي الى تعزيز الدعم الملموس للشعب العراقي في مجموعة واسعة من المجالات، وتعزيز النمو الاقتصادي، والحكم الجيد، وتعزيز النظام القضائي، وتعزيز التعليم".

واشار التقرير الى أن دعم الاتحاد الاوربي يركز على الاستراتيجيات التالية وهي:

 الحفاظ على وحدة العراق وسيادته وسلامته الإقليمية ودعمه ، و تعزيز الجهود العراقية الرامية إلى إقامة نظام حكم متوازن ومسؤول وديمقراطي، و  تعزيز النمو الاقتصادي المستدام والقائم على المعرفة والشامل للجميع، و  تعزيز الهوية الوطنية العراقية والمصالحة بين مجتمعاته المتنوعة، و  تعزيز نظام قضائي فعال ومستقل،  ومعالجة تحديات الهجرة، بالاضافة الى دعم علاقات العراق الطيبة مع جميع جيرانه.

ونوه التقرير الى أنه " ستتم مناقشة الاجراءات المقترحة فى الاتصالات المشتركة مع الدول الاعضاء فى الاتحاد الاوروبي في مجلس الشئون الخارجية يوم 22 كانون الثاني المقبل ومع البرلمان الاوروبي، وسوف تسهم فى وضع استراتيجية جديدة للاتحاد الاوروبي تجاه العراق . 

المصدر : موقع اوراسيا نيوز

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي