ون نيوز
حجم الخط :
2018/1/11 09:45:27 AM

تجددت المواجهات الليلية مساء الأربعاء في تونس بعدة مناطق بضواحي العاصمة وداخل البلاد، حيث تم تسجيل مواجهات بمنطقة حي ابن خلدون شمال العاصمة ومنطقة حمام الأنف من محافظة بن عروس.

وتدخلت قوات الأمن باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المجموعات المتفرقة التي تظهر ليلا للقيام بأعمال شغب، حسب ما أفاد مراسلنا.

وأفادت مصادرنا أن قوات أمنية تقوم بحملة إيقافات بمنطقة طبربة على خلفية المواجهات التي شهدتها المنطقة في اليومين الماضيين و التي خلفت قتيلا الليلة الفاصلة بين الأحد و الاثنين.

كما تجددت الاشتباكات في منطقة باجة الشمالية من محافظة باجة و محافظة سليانة شمال غرب البلاد تم التعامل معها بسرعة من قبل قوات حفظ النظام.

وفي محافظة القصرين وسط غرب البلاد تم تسجيل مناوشات متفرقة الليلة كما تم تسجيل اشتباكات مع قوات الأمن في أقصى الجنوب الغربي في محافظة قبلي.

من جهته أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أنه لا يمكن وصف أعمال الشغب الليلية بالاحتجاجات موجها اتهاما مباشرا لما أسماه شبكات الفساد و التهريب بأنها تقف وراء أعمال الشغب بتجنيدها لشباب ومراهقين، مؤكدا أن قوات الأمن تتعامل برصانة مع الأحداث لتضمن سلامة الأرواح و الممتلكات العامة و الخاصة.

واتهم الشاهد أطرافا سياسية من بينها تحالف الجبهة الشعبية بتأجيحها الاحتقان عبر ترويج خطاب وصفه بالتحريضي و غير المسؤول.

من جهتها أعلنت الجبهة الشعبية استنكارها لتصريحات رئيس الحكومة، داعية وسائل الإعلام لمؤتمر صحفي صباح الغد الرد على اتهامات رئيس الحكومة.

ويبدو ان تونس مقبلة على ربيع عربي ثاني بعد تغيير النظام فيها عام 2010.

المصدر: سكاي نيوز عربية

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي