ون نيوز
حجم الخط :
2018/1/13 04:11:16 PM

نفى مسؤولو امن عراقيون ادعاءات زعماء محليين بأنهم اطلقوا سراح احد اتباع مسلحي داعش المعروف بإسم “رجل اللحية البيضاء” بعد دفعه رشوة قيمتها 5455 جنيها استرلينيا. واطلقت الشرطة العراقية، صوراً للداعشي المعتقل وهو يخضع لحلاقة الرأس على يد احد الحراس، في محاولة لبيان انه مازال رهن الاحتجاز. 

A picture released by the Iraqi authorities shows the ISIS henchman without his beard and still in custody

وكان الرجل واحد من اتباع مسلحي داعش الارهابيين واكثرهم تخويفا، فقد مارس هذا الرجل جرائم عديدة، منها رمي المثليين من اعالي البنايات وقطع الرؤوس. وتظهر صور قديمة، يرتدي صاحب اللحية البيضاء معطفاً متطابقاً للون لحيته. 

 

وعرضت الشرطة، ارواق المعتقل الثبوتية. ويبدو من خلال الصور، انه فقد وزنه بسبب المعتقل، فيما وصفه مسؤولون حكومية بأن اسمه “عز الدين طه”. وقالت مصادر محلية انه كان يطلق عليه اسم ابو عمر. وقيل ايضاً، انه ترأس عشرات عميات القتل في الموصل، وكان المسلحون يتحفلون حين يقوم هو بذبح المدنيين. وكانت السلطات المحلية اكتشفته مما دفع قوات الامن الى اعتقاله.

 

وادعى الارهابي، انه كان حراً بعد دقائق من تسليمه مبلغ 7500 الف دولار لمجموعة حاولت اخراجه من المعتقل. 

 

وقال مسؤول محلي زهير حازم الجبوري إن الحادث وقع في مركز شرطة الموصل. وحين بدأ التحقيق، عرفت الشرطة ان المعتقل حاول رشوة احد الحراس، لكن قوة من المخابرات سرعان ما كشفت الامر وقالت ان مفتي داعش ينوي الهرب بعد تقدم مبلغ مالي. 

 

وكاد مفتي الجماعة الارهابية داعش، ان يهرب حين اتفق مع احد الحراس الذي ترك دراجته النارية لستقلها المعتقل، لكن هذا السيناريو سرعان ما كشفته المخابرات العراقية. 

The fearsome ISIS henchman also presided over beheadings carried out by the terror group 

ويُنظر الى مفتي الجماعة الارهابية داعش من خلال اشرطة الفيديو التي صورها مسلحو التنظيم، كيف كان صاحب اللحية البيضاء يحز رقاب المدنيين بدم بارد ويقتلهم في الساحات العامة. وفي مقطع، اجبر ثلاثة رجال متهمين بالجنس بعصب اعينهم ورميهم من اعالي البنايات. 


المصدر: الديلي ميل

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي