ون نيوز
حجم الخط :
2018/1/14 11:55:42 AM

كشف تقرير لصحيفة ديجتال جورنال الامريكية أنه ومع هزيمة داعش الارهابية في كلا من العراق وسوريا ، فان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يتطلع في الوقت الحالي الى تحول في دوره في المنطقة.

وذكر التقرير الذي  ترجمته (وان نيوز) أنه " ومن اجل تجنب تكرار ما حدث عام 2011 ، حينما انسحب الولايات المتحدة عسكريا من العراق ، فقط لتشهد الرعب فيما بعد بسيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة من البلاد ، ولذا فان التحالف الدولي من جهته يحاول القيام بما يجب لوقف عودة الارهابيين.

وكان وزير الدفاع الامريكي جيمس ماتيس قد صرح في وقت سابق أن " المهمة الان تتحول نحو تحقيق الاستقرار والتأكد من عدم ظهور نسخة ثانية لداعش على السطح مجددا "، فيما كان البنتاغون قد صرح إن " القوات الامريكية ستبقى في سوريا ، طالما نحتاج الى ذلك ".

واضاف أن "الانتعاش على المدى الطويل سوف يستغرق الكثير من الجهد وبعد سنوات عديدة من الخراب الي تركه داعش  لأنهم اقحموا قسرا الأبرياء في خضم منطقة القتال، وهذا يعني أن المناطق السكنية تضررت كثيرا وأن الحاجة الأكثر إلحاحا هي إزالة  القنابل التي لا حصر لها والألغام والفخاخ المتفجرة من كل المدن والقرى التي كانت تحتلها الجماعات الارهابية".

وواصل التقرير أنه " وعلى الرغم من ان بعض دول التحالف الذي يضم 70 دولة موجودين بالاسم فقط الا أن ولا أكبر مثل بريطانيا وفرنسا وكندا وأستراليا تساعد في الجو وعلى الارض ".

من جانبه قال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية إن " بعض اعضاء التحالف يمكن ان يلعبوا دورا متزايدا الان بعد انتهاء الحملة العسكرية الرئيسية بما في ذلك من خلال مكافحة دعاية داعش  وإرسال مدربي الشرطة وتوفير التمويل"، فيما قال زميل مركز الامن الامريكي الجديد نيكولاس هيراس " بالتاكيد ان لدينا شركاء مختلفون جدا  سيأخذون جوانب مختلفة من مهمة تحقيق الاستقرار، وهو الجزء الذي يقومون به جيدا".

واشار التقرير الى أن " التحالف الدولي سيحافظ على وجوده لأجل غير مسمى لمساعدة العراقيين على الحصول على الدعم والتدريب الذي يحتاجونه، وحماية التحالف الكردستاني العربي الذي قاتل ضد داعش في سوريا".

من جانب آخر حذر المتحدث السابق للجيش الامريكي العقيد ستيف وارن بالقول إن" تكرار الاخطاء التي ارتكبت عند انتهاء الحرب في العراق ، يعني ان من المرجح جدا ان نرى ايضا تكرار نفس المآسي التي رأيناها سابقا ، ولذا فان على القوات الامريكية ان تتحول الى قوة  لتحقيق الاستقرار".

يذكر ان امريكا لديها حوالى الفى جندى فى سوريا واكثر من 5 الاف جندى فى العراق، ويزداد عددهم فى كلا البلدين من قبل اعضاء التحالف الذين قدموا الكوماندوز والمدربين العسكريين.  

المصدر : صحيفة ديجيتال جورنال الامريكية

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي