ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
142
2018/4/16 10:21:18 AM

أعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني، في العراق، العميد يحيى رسول، أمس الأحد، القيام بحملات تطهير لمناطق عدة في محافظات، نينوى وصلاح الدين والأنبار.

وقال في بيان : «بإشراف قيادة العمليات المشتركة، باشرت قيادة عمليات نينوى بالاشتراك مع الحشدين الشعبي والعشائري، بتطهير المناطق الواقعة غربي نينوى ،وهي المحلبية، جنوبي تلعفر، شنكال، ام جريس، البعاج، القيروان، الكراح».

وأضاف: «كما شرعت قيادة عمليات صلاح الدين بعملية تطهير مناطق جنوبي الحضر وشمالي الصينية إلى وادي المعالف».

وتابع أن «قطعات عمليات الأنبار باشرت بتفتيش مناطق عكاشات والرطبة وشمالي طريق الخط السريع، كما شرعت قيادة عمليات الجزيرة بعملية تفتيش مناطق أعالي الفرات الممتدة من راوة والرمانة على الحدود العراقية السورية، شمالاَ إلى الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات نينوى».

وحسب البيان، «عملية التفتيش شملت أيضاً مناطق وادي حوران وتمكنت من تدمير معسكر ومضافات لتنظيم داعش الارهابي».

في الأثناء، أعلنت وزارة الداخلية، العثور على معمل لتفخيخ العجلات وصنع العبوات الناسفة من مخلفات تنظيم «داعش»، في جانب الموصل الأيمن في محافظة نينوى.

وقال متحدث باسم الداخلية، اللواء سعد معن في بيان: «مديرية شرطة الحدباء عثرت، اليوم (أمس)، على معمل لتفخيخ العجلات وصنع العبوات الناسفة من مخلفات عصابات داعش الأجرامية، يحتوي على 150 كغم من مادة نترات الأمونيا شديدة الإنفجار، ونصف طن من مادة برادة الألمنيوم، و7 ألغام ضد الدروع، و 60 قطعة من رؤوس الصواريخ الحربية، و3 عبوات ناسفة محلية الصنع، وفتيل تفجير بطول 11م، مع قاعدة إطلاق صواريخ».

وأشار إلى أن «العثور على تلك المواد كان في مرآب في منطقة الموصل الجديدة في الجانب الأيمن لمدينة الموصل».

كذلك، أعلن مركز الإعلام الأمني، ضبط نحو 14 ألف لتر من نترات الأمونيا المستخدمة بصناعة المتفجرات، في محافظة الأنبار.

وقال المركز في بيان «استنادا إلى معلومات استخبارية دقيقة، ضبطت مفارز الاستخبارات العسكرية في الفرقة الثامنة أكثر من (13.8) ألف لتر من نترات الامونيا معبأة بـ230 جلكان (علبة سعة 60 لتر) في منطقة حي التنك بقضاء حصيبة في الأنبار».

وأضاف، أن «المواد من مخلفات داعش الإرهابي، وتعتبر من المواد الاساسية في صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة»، لافتاً إلى إنه «تم التعامل مع المواد وفق السياقات المعمول بها ميدانيا».

وفي محافظة كركوك الغنية بالنفط، عثرت قوات الحشد الشعبي، على انفاق ومضافات لتنظيم «داعش»، بعملية أمنية لتطهير قرى محيط قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك.

وقال بيان للحشد إن «قوات اللواء 11 واصلت عمليات التطهير لقرى محيط الحويجة لملاحقة فلول داعش»، مبينا أن «القوات عثرت على نفقين ومضافات لعناصر التنظيم بتلك القرى».

المصدر: القدس العربي

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي