ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
587
2018/4/16 11:55:43 AM

خلال الاجتماع التجاري الأخير الذي نظمته شركة “كابيتال بنك” في العاصمة الاردنية عمّان بحضور مسؤولين حكوميين اردنيين وعراقيين ورجال اعمال مستوردين ومصدرين، طرح ستيفين يوغالنجام، الرئيس التنفيذي لمحطة حاويات العقبة، حجة ملحة لاستخدام محطة الحاويات في العقبة. 

 

وبفضل طاقتها الاستيعابية، تمكنت شركة (ACT) من التعامل مع حجم السفن المتزايدة على مستوى البحر الأحمر من خطوط الشحن التي زادت من متوسط القدرة 5500 حاوية في عام 2014 الى اكثر من 14.500 حاوية من النفط في اليوم الواحد. 

 

وأشار يوغالينغام الى أن خطوط الشحن العالمية العشر الكبرى، تسيطر بشكل مشترك على أكثر من 80٪ من طاقة خطوط الحاويات العالمية، وتتوجه شركة ACT الان الى منح مجتمع الأعمال العراقي خيارات واسعة من شركات الطيران والوصول الواسع الى الاستيراد العالمي. 

 

ولتعزيز قدرة العقبة على المنافسة كبوابة للعراق، تقدم شركة ACT الآن خصماً خاصاً للعراق بنسبة 40٪ على رسوم المناولة النهائية. وعلاوة على ذلك، فان سلطات الجمارك والتفتيش الأردنية، ستتمكن من استقبال الحاويات من والى العراق عبر طريق طريبيل في غضون 36 ساعة فقط من التفريغ في العقبة، وذلك باستخدام عملية تصفية جديدة قبل وصول الشحنات، وبعدها الى بغداد بغضون 48 ساعة فقط.

 

وقال يوغالنجام إن محطة حاويات العقبة تعمل على مر السنين لتطوير بوابة تنافسية للعراق، مما يعزز نظام الموانئ العراقي القوي ويعطي مجتمع الاعمال في كلا البلدين نظاماً رائعاً يدعم التنمية الاقتصادية والاستثمار في العراق الذي يتعافى للتو من الاعباء المالية التي مر بها. 

 

وليس بعيداً عن الجانب الغربي من العراق، وقعت المملكة العربية السعودية بدورها مع العراق اتفاقية تعاون ثنائية في مختلف المجالات لتوسيع السوق العراقية وهو جزء من مبادرة تطوير فرص التصدير على اساس برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة تجاه العراق في 2030، وفقاً لمستشار الهيئة السعودية لتنمية الصادرات عمر راجح. 

 

واعلن الراجح عن ذلك خلال حفل توقيع الاتفاقية الذي اقيم تحت شعار “اسرة واحدة جاهدت معاً” على طاولة طعام بين شركات الاغذية السعودية الرائدة وجزء من مجموعة شركات عراقية وطنية تعمل على توزيع وتسويق المنتجات الغذائية. 

 

وقال راجح “سنواصل في هيئة تنمية الصادرات السعودية استخدام قدراتنا لتحسين بيئة التصدير وتطوير قدراتنا التصديرية غير النفطية وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات السعودية في العراق، ونأمل ان نرى المزيد من التعاون الاقتصادي بين المملكة والعراق ونتطلع الى رؤية المزيد من الشركات السعودية العاملة في العراق”. 

 

وقال خالد تيماريك، الرئيس التنفيذي لشركة بسامة السعودية “نحن سعداء بأن نكون اول شركة سعودية تقوم بتجارة الاغذية في العراق كجزء من العلاقات التجارية الجديدة بين البلدين”.

 

وتهدف الشركات السعودية في ظل السنوات الخمس القادمة، الحصول على حصة تساوي نصف الاعمال في السعودية، عبر اشراف الشركة الوطنية العراقية.

 

وقال الدكتور عبد المطلب الآثاري الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية العراقية والشريك الاداري “لقد تم تكريمنا اليوم بتوقيع شراكة مع شركة كودي السعودية لتوزيع منتجات الشركة وهذا يوم تاريخي في تطوير العلاقات التجارية بين بلدينا”.


المصدر: The maritime standard &Saudi Gazette   

ترجمة: وان نيوز

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي