ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
278
2018/5/16 05:41:05 PM

قالت المفوضية العليا للانتخابات في العراق، الأربعاء، إن مسلحين رافضين لنتائج الانتخابات يحاصرون مركز اقتراع في كركوك. لافتة إلى أن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية ستعلن خلال يومين.

وطالبت المفوضية خلال مؤتمر صحفي أجهزة الأمن العراقية بحماية موظفيها من أي تهديدات، معتبرة أن موظفيها في كركوك "بحكم الرهائن"، بعد قيام مسلحين بمحاصرة مركز الانتخابات.

وقالت المفوضية إن هناك جهات سياسية معينة وجهت تهديدات لبعض موظفيها، دون الكشف عن هوية تلك الجهات.

ووفقا لنتائج أولية، فقد حلت قائمة "سائرون" التي تضم بشكل أساسي أنصار الصدر والحزب الشيوعي، في المركز الأول بحصولها على 54 مقعدا في البرلمان من أصل 329، وحلت قائمة "الفتح" برئاسة هادي العامري والمكونة من فصائل الحشد الشعبي المرتبطة بطهران، في المركز الثاني بـ47 مقعدا ولائحة رئيس الوزراء حيدر  العبادي بالمركز الثالث بـ43 مقعدا.

في حين تعرضت قائمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي إلى سقوط مدو وحصلت على 25 مقعدا، بعد أن كانت حصته في المجلس المنتهية ولايته 90.

وأدلى الناخبون في العراق وإقليم كردستان، بأصواتهم في الانتخابات التشريعية لاختيار ممثليهم في البرلمان العراقي، وجرت عملية التصويت في أجواء أمنية مستقرة نسبيا، خرقها انفجار تبناه داعش في كركوك، وأودى بحياة 3 أشخاص.

وهذه الانتخابات التي جرت، السبت الماضي، هي الأولى في البلاد منذ هزيمة داعش العام الماضي على يد قوات عراقية مدعومة من تحالف تقوده الولايات المتحدة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي