ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
635
2018/6/12 05:44:31 PM

يقوم انصار داعش المتعاطفون بتمويل الجماعات الارهابية بإستخدام قسيمة “اي تيونز” من خلال شراء البطاقات من قبل انصار التنظيم، وتحويل المال الرقمي فيها الى المجاميع الارهابية عبر بيع القسيمة على الانترنت، وفقاً لمجموعة مراقبة تحركات الارهابيين. 

 

وتعدّ هذه الطريقة بسيطة للمتعاطفين مع داعش للحصول على الاموال وايداعها دون الحاجة الى تحويل الاموال عن طريق البنوك وسحب مبالغ كبيرة من العملة الصعبة. 

 

وقد قام قادة داعش بتقديم النصح للمؤيدين عبر خدمة الرسائل المشفرة عبر تطبيق تليكرام بشراء بطاقات “اي يتونز” و “غوغل بلاي”. وتقول مجموعة مراقبة الارهاب التي اكتشفت التجارة الرائجة في هذا المجال إن “مسلحي داعش حثوا انصارهم على استخدام الاموال الرقمية من خلال اعتمادة عملية بت كوين الالكترونية”. 

 

ويقوم المسلحون بشرائها ويرسلون رمز التفعيل عبر البريد الالكتروني الى العاملين بجمع الاموال الذين يعملون لصالح المجموعة. ثم يقوموا بتحويل رموز القسيمة الى اموال نقدية عن طريق بيعها عبر وسيط او بخسارة طفيفة عبر الانترنت. 

 

وفي عام 2010، تم سجن خمسة رجال من روتشديل بسبب استخدامهم قسائم “اي تيونز” في عملية غسيل اموال معقدة وعملية احتيال لاحقة عبر الانترنت. 

 

ويستخدم الرجال ارقام بطاقات الائتمان المسروقة لشراء قسائم بقيمة 750 الف جنية استرليني وبيعها بسعر ارخص في موقع “eBay” الالكتروني.

 

وفي الشهر الماضي، تم الكشف عن ان داعش تتواجد في السوق العالمية من خلال بيع مسحوق ما. وكشف التقرير عن ان متشددي تنظيم داعش يجنون الملايين من المعادن غير القانونية في افغانستان. 

ويقول نيك دونوفان، من مؤلفي التقرير الشهير في كلوبال ويتنس “يبين هذا التقرير الطريقة الخبيثة التي اصبح فيها المتمردون منخرطين في تعديدن كل شيء”.


المصدر: الديلي ميل

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي