ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
1282
2018/6/13 06:35:34 PM

قبل ستة أشهر اثارت صورة بين متسابقات ملكة جمال الكون جمعت بين مرشحة اسرائيل ومرشحة دولة العراق، ردود افعال عنيفة إثر هذه الصورة مما دفع المرشحة العراقية الى ترك بلدها الاصلي مع عائلتها والتوجه الى الولايات المتحدة كملاذ لها. 

 

سارة عيدان مثلت العراق في مسابقة الجمال لعام 2017 المقامة في ولاية لاس فيغاس وعندما التقت صورة مع المرشحة الاسرائيلية ادار جانديلسمان ونشرتها على موقعها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “الانستغرام”، اثارت ردود فعل غاضبة من هذه الصورة التي اعتبرها كثيرون انها استفزاز لمشاعرهم سيما ان المرشحة العراقية كتبت تعليق عليها بالقول “السلام والمحبة من ملكة جمال العراق واسرائيل”. 

 

ويبدو ان المرشحة العراقية باحثة عن الشهرة بأي ثمن، فقد ظهرت وتحدثت عن تلقيها تهديدات إثر نشرها هذه الصورة. لكن الواقع ان لا علاقات دبلوماسية بين العراق واسرائيل وليس هناك اي تبادل على كافة الاصعدة بين الطرفين ليكون هناك تهديداً بالقتل بحق المرشحة السابقة. وفي المقابل من ذلك، فسّر آخرون ان رسالة عيدان هي تأييد واعتراف مباشر من قبلها بأسرائيل وخيانة للعرب والفلسطينيين.

 

وتدعي عيدان انها صرّحت لشبكة بي بي سي البريطانية بالقول “حين نشرت الصورة لم افكر لثانية سيكون هناك ردود افعال، استيقظت على مكالمات هاتفية من عائلتي تتحدث عن التهديدات بالقتل”.

 

وعلى إثر ذلك، انتقلت عائلة عيدان الى الولايات المتحدة. وتبين فيما بعد ان المرشحة العراقية الأصل الامريكية الجنسية، كانت مترجمة تعمل لدى الجيش الامريكي خلال وجوده في العراق، وطلبت اللجوء في حينها وانتقلت اسرتها للعيش معها على إثر عملها السابق. في اليومين الماضيين، عادت عيدان للظهور مرة اخرى مثيرةً للجدل حين نشرت صورة جديدة تجمعها مع مرشحة اسرائيل السابقة في تل ابيب واضعة تعليق عليها باللهجة العراقية الشعبية “التم الشمل مرة لخ”. 

 

ونشرت عيدان صورة اخرى في القدس وبمطعم عراقي يقدم الاكلات العراقية الشهيرة ومنها “البامية”. وهي اكلة عراقية شهيرة. 

 

وهنا بدأ فصل جديد من قضية عيدان وعلاقتها بأسرائيل، فالأمر وبحسب مراقبين لا يعدو انه مجرد “اكلة بامية” والسلام. فقد ظهر المرشحة العراقية في القناة الثانية الاسرائيلية بمقابلة تتحدث عن ضرورة السلام مع اسرائيل وتعتقد بحسب كلامها ان البلدين ليسا اعداء، وفقاً لحديثها، مبينة ان الكثير من العراقيين ليس لديهم مشكلة مع الاسرائيليين”. 

 

وتصاعد الأمر على المستوى الحكومي، فقد قال اوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه يرحب بزيارة العراقية سارة عيدان. وكتب على تويتر “العلاقات الودية بين اسرائيل والعرب ستساعد بالتأكيد في الدخول في غدٍ افضل لنا جميعاً بالشرق الاوسط”. 

 

وكتبت "أود أن أعتذر لمن يعتبر الصورة مهينة للقضية الفلسطينية لأن هذا لم يكن الهدف وراءه، بل كان مجرد دعوة للسلام والأمل لحل الأزمة".

 

عندما ظهرت في مسابقة 2017 ، كانت أول متسابقة لملكة جمال الكون تمثل العراق منذ 45 عاماً.


المصدر: BBC

ترجمة: وان نيوز

 
جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي