ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
393
2018/6/30 09:44:25 AM

حققت الأجهزة الأمنية العراقية، ، أهدافا نوعية في ملاحقة عناصر الخلايا النائمة لتنظيم "داعش" الإرهابي، واقتلاع بقاياه الخطرة التي لم تسلم منها حتى القبور، في شمال وغرب البلاد.

 ودمرت الفرق العراقية المختصة، 50 عبوة ناسفة كان قد زرعها تنظيم "داعش" في المناطق التي كانت تحت سطوته عام 2014، حتى دحره وهزيمته أواخر العام الماضي.

وأعلن الناطق الرسمي بإسم مركز الإعلام الأمني العراقي، العميد يحيى رسول، في بيان له "أن قوة من قيادة عمليات شرق الأنبار، تعثر على 40 عبوة ناسفة خلال عملية تطهير وتفتيش "مقبرة النعيمية".

وأكد رسول، أن القوات تمكنت من تفجير العبوات موقعيا، وتطهر طريق بطول (600) إلى داخل المقبرة "جنوب غربي الفلوجة، شمال غربي بغداد".

وأكمل، من جانبها فجرت قوة من قيادة عمليات الأنبار، 8 عبوات ناسفة في أثناء تطهير طريق في منطقة "البو زعيان"، من دون حادث يذكر.

وفي بيان آخر، أفاد رسول، بأن القوات الأمنية في قيادة عمليات نينوى، عثرت على 6 أحزمة ناسفة، و13 قنبلة هاون عيار 60 ملم، وعبوتين ناسفتين من مخلفات عصابات "داعش" الإرهابية في ناحية العياضية، التابعة لقضاء تلعفر، شمال غرب البلاد.

ونوه، المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، إلى أن العبوات وقنابر الهاون، والأحزمة التي عثرت القوات عليها في العياضية، تم إتلافها موقعيا أيضا.

وعلى صعيد متصل، أعلن الناطق بإسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، أن مفارز استخبارات الأمن السياحي التابعة لوكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية للوزارة، تتمكن من إلقاء القبض على أحد الإرهابيين في محافظة كربلاء "المقدسة"، وسط البلاد.

وبين معن، أن هذا الإرهابي، كان يحاول التمويه من خلال هروبه من محافظته بعد أن تورط بعدد من العمليات الإرهابية بينها زرع العبوات الناسفة، والقتل والتسليب، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه لإكمال أوراقه التحقيقية.

وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة "داعش" الإرهابي المحظور في روسيا في 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد نحو 3 سنوات من الحرب.

وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

ويعلن مركز الإعلام الأمني، بصفة يومية، نتائج عمليات نوعية تنفذها الأجهزة الأمنية العراقية في محافظات نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، في التفتيش وملاحقة فلول وبقايا "داعش" الإرهابي، وتدمير أوكاره ومخلفاته.

 

المصدر:سبوتنك بالعربي

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي