ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
129
2018/9/8 04:58:28 PM

إبان موجة العنف التي مارسها عناصر اليمين الشعبوي في مدينة كيمنتس، نفذ عناصر منهم إعتداء على مطعم يهودي. وكشفت صحيفة "فيلت أم زونتاغ" على موقعها الإلكتروني أنّ حوالي عشرة أشخاص ملثمين هاجموا يوم (27 آب/ أغسطس الماضي) مطعم "شالوم" بالمدينة الذي يقدم اللحوم الحلال وفقا للشريعة اليهودية. وأضافت الصحيفة أن المهاجمين صرخوا بصاحب المطعم قائلين: "أخرج من ألمانيا أيها الخنزير اليهودي" ورشقوا المطعم بالحجارة والزجاجات الفارغة وبماسورة من الحديد الصلب.

وأصيب مالك المطعم بجرح في كتفه وكسر زجاج أحد النوافذ كما تضررت واجهة المطعم. وأكد مكتب مكافحة الجريمة بلاغا تقدم به صاحب المحل ضد الفاعلين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، أنّ متحدثاً باسم وزارة الداخلية قد ذكر للصحيفة أن "من الواضح وجود دوافع سياسية مع خلفية معادية للسامية خلف هذا العمل"، مشيرا إلى أن التحقيقات في هذه الواقعة لم تنته بعد.

وأبدى مسؤول التحقيق في معاداة السامية بالحكومة الألمانية فيلكس كلاين انزعاجه من الحادث. وقال كلاين للصحيفة: "في حال صحة التقارير فسيكون حادث الاعتداء على مطعم يهودي في كيمنيتس نوعا جديدا من الجرائم المعادية للسامية، تحيي ذكريات أليمة وقعت في الثلاثينيات". وذكر التقرير أن رئيس وزراء ولاية سكسونيا ميشائيل كريتشمر أجرى اتصالا هاتفيا مع القائم على تشغيل المطعم وهو من سكان كيمنيتس منذ فترة طويلة.

في سياق متصل، أعلن الإدعاء العام في مدينة دريسدن عاصمة ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا أنه يعتبر شريط الفيديو الذي صور اعتداءات على الأجانب في كيمنيتس قبل أسبوعين حقيقي. وقال المدعي العام فولفغانغ كلاين وفقا لما نقله عنه موقع صحيفة "تسايت" أون لاين الألمانية: "ليس لدينا أية أدلة يمكن أن تفيد بأن شريط الفيديو زائف"، مشيرا إلى أن الشريط سيستخدم لذلك في التحقيقات الجارية. وذكر المدعي العام أنه لا يعرف على أي أساس وأية معلومات توصل رئيس هيئة حماية الدستور هانز غيورغ ماسن إلى نتائج مختلفة عن ذلك. كان ماسن قد شكك في صحة شريط الفيديو وتلقى انتقادات عنيفة بسبب ذلك. وذكرت صحيفة "تسايت" وموقعها الإلكتروني أنّ هناك شريط فيديو آخر لم ينشر حتى الآن يظهر نفس الرجال أحيانا الذين شكك في رؤيتهم ماسن. وأضافت الصحيفة أن الفيديو تم تسجيله فعليا في شارع المحطة بكيمنيتس يوم الأحد الماضي، مشيرة إلى أن ذلك اتضح من خلال بيانات موقع الهاتف المحمول الذي سجل الشريط. وواصلت الصحيفة القول إن أحد الأفغان قام بتصوير الفيديو وبعدها بقليل صار هو، فيما يعتقد، ضحية لاعتداء معاد للأجانب أيضا. وأوضحت الصحيفة إنّ شريط الفيديو موجود لديها.

المصدر: وكالات

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي