ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
2280
2018/9/13 06:26:33 PM

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في حديث له، رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بأنه "رجل مليء بالهراء"، حسبما كشف الكاتب بوب وودوارد.

وأشار وودوارد في كتابه الجديد الذي يحمل عنوان "الخوف... ترامب في البيت الأبيض" إلى أن ترامب كان يتحدث مع سكرتير شؤون الموظفين السابق في البيت الأبيض روب بورتر، الذي أطاحت به فضيحة عنف عائلي ضد زوجته، عن حربي العراق وأفغانستان وعن تواجد القوات الأمريكية هناك.

ونقل عن مصدر لم يسمّه أن ترامب انتقد بحدة مستشاره السابق للأمن القومي هربرت رايموند مكماستر وقال: "لا أعرف كيف تمكن العراقيون من خداعه. هو ليس رجل أعمال. هؤلاء الجنرالات لا يفهمون معادلة الكلفة والربح. أكاد لا أصدّق كيف سمحت له بأن يقنعني بإرسال المزيد من القوات" إلى العراق.

ثم راح الرئيس الأمريكي يقلّد طريقة مكماستر في الحديث، فنفخ صدره وبدأ يتكلم وهو يبالغ في تنفسه وقال: "أنا أعرف رئيس (وزراء) العراق. إنه إنسان طيب يا سيادة الرئيس، وأنا أعرف أنه يحرص على مصالح الولايات المتحدة".

ثم عاد إلى صوته العادي قائلاً: "هذا الرجل مليء بالهراء Full of shit، لقد قابلته ومكماستر لا يفهم شيئاً".

وعُقد اللقاء الذي أشار إليه ترامب في 20 مارس 2017، وبعده صرّح العبادي بثقة بأن الإدارة الأمريكية "تريد الانخراط بشكل أكبر في مكافحة الإرهاب"، مضيفاً: "أشعر بفارق كبير (عن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما) في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب".

غردوصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في حديث له، رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بأنه "رجل مليء بالهراء" Full of shit ، حسبما كشف بوب وودوارد في كتابه الجديد

أما ترامب، فقد قال للعبادي خلال اللقاء: "لم يكن ينبغي لنا أن نرحل. ما كان يجب أبداً أن نرحل من العراق لأن ذلك خلق فراغاً".

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد نقلت عن مسؤول سابق في البيت الأبيض أن ترامب وصف وفداً عراقياً التقى به في وقت ما من عام 2017 بأنه "أبرع مجموعة لصوص التقيتهم في حياتي".

 

"بوش كان سيئاً للغاية"

في الحديث نفسه، أبدى ترامب رأيه بالرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش وبحربي أفغانستان والعراق، وكان يدور حينذاك نقاش في البيت الأبيض حول مسألة الخروج أو البقاء في أفغانستان.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تميل إلى التوصل إلى ترتيب بخصوص القوات الأمريكية المنتشرة في أفغانستان يشبه الحال في كوريا الجنوبية، معتبرةً أن الخروج الكامل من هناك فشل ضخم. أما ترامب فقد قال لبورتر إن الحرب في أفغانستان "كارثة"، مضيفاً: "لن تكون ديمقراطية فعالة هناك. يجب علينا أن نخرج من هناك تماماً".

ووصف ترامب بوش الابن بأنه "كان رئيساً سيئاً للغاية. لقد كان مهووساً بالحروب وأراد أن يستعمل النفوذ الأمريكي وينشر الديمقراطية في كل مكان ويصبح شرطي العالم، ولذلك أشعل كل هذه الحروب".

ويحاول ترامب التشكيك بمصداقية وودوارد ويتهمه بالاستناد إلى أقوال مختلقة لا بل اتهمه بأنه "عميل للحزب الديمقراطي" ويختلق أموراً ليبث الفرقة بين الجمهوريين، كما وصف كتابه في تغريدة بأنه "مهزلة".

ويُعتبر وودوارد من أهم الصحافيين الاستقصائيين في العالم، ودفع كشفه تفاصيل فضيحة "ووترغيت" (التجسس على الحزب الديمقراطي) بالرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة عام 1974

ويقول وودوارد في كتابه، نقلاً عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية، إن حالة عدم الثقة بترامب سائدة في أروقة البيت الأبيض، إلى درجة أن المحيطين به يحجبون عنه مستندات مهمة خوفاً من أن يتهوّر ويوقّعها.

ويقتبس وودوارد عنوان كتابه من قول ترامب عام 2016: "إن السلطة الحقيقية هي الخوف".

 

المصدر: رصيف 22

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي