ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
277
2018/9/17 12:21:31 PM

اعتبر السياسي الإيراني الإصلاحي، مصطفى تاج زاده، أن "الدولة العميقة" التي تصل جذورها إلى إسرائيل، واحدة من أهم المشاكل التي تعانيها إيران.

وقال تاج زاده في حسابه على موقع "إنستغرام" اليوم الإثنين، إن "الدولة العميقة قوية في إيران، وفي حال التقصي بحقيقتها ستصل جذورها إلى إسرائيل".

وأشار السياسي الإيراني أن طهران تعاني من 3 مشاكل رئيسية، واحدة منها، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وأضاف أن المشكلة الثانية هي "الدولة العميقة التي سعت من أجل إفشال الاتفاق النووي".

تاج زاده، ربط بين المظاهرات التي شهدتها مدينة مشهد في ديسمبر/ كانون الأول 2017، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، وبين الدولة العميقة.

وبيّن أن المحتجين خرجوا للتظاهر بتوجيه من الدولة العميقة، وأن "المظاهرات كانت تهدف للانقلاب على حكومة الرئيس حسن روحاني".

وعن المشكلة الثالثة، قال تاج زاده، هي "تردد حكومة روحاني في اتخاذ القرارات"، مبينا أن ثقة الشعب الإيراني انخفضت بقادة بلادهم.

وفي 28 ديسمبر الماضي، شهدت إيران مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق) واستمرت أياما عديدة، احتجاجا على غلاء المعيشة، ثم تحولت إلى تظاهرات تتبنى شعارات سياسية.

وامتدت المظاهرات فيما بعد لتشمل عشرات المدن، بينها العاصمة طهران، والعاصمة الدينية "قم"، مخلّفة 24 قتيلًا على الأقل وعشرات المصابين، فيما أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف محتج، على مدار أيام.

 

المصدر: الاناضول

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي