ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
924
2018/9/19 02:40:08 PM

نشرت صحيفة التايمز البريطانية، اليوم الأربعاء، مقالاً لغريغ هرتز، محرر الشؤون الاجتماعية في الصحيفة، بعنوان "شبكات التواصل الاجتماعي السبب في تعاسة الفتيات".

وتقول الصحيفة إن عدد الفتيات اللاتي يقلن إنهن سعيدات يقل بكثير عن عدد الفتيات اللاتي أعربن عن سعادتهن منذ عشرة سنوات، حيث أعربت الكثير منهن عن أن السبب في عدم شعورهن بالسعادة هو شبكات التواصل الاجتماعي والاختبارات المدرسية.

وتقول الصحيفة إن دراسة مسحية لأعداد كبيرة من الفتيات أُجريت لصالح جمعية "غيرلغايد" الكشفية أوضحت حدوث انخفاض كبير في معدلات سعادة الفتيات مقارنة بدراسة مماثلة أجريت عام 2009.

وكشفت مقابلات أجريت على الإنترنت مع 1903 من الفتيات والشابات تتراوح أعمارهن بين 7 و21 عاما عن أن 25 من المشاركات في الدراسة يشعرن أنهن سعيدات للغاية مقارنة بنحو 44 في المئة من المشاركات في الدراسة عام 2009.

وكشفت الدراسة أن نسبة 59 في المئة من المشاركات في الدراسة بفئاتها العمرية المختلفة تعزي الشعور بالقلق والتوتر والتعاسة إلى شبكات التواصل الاجتماعي، وهو سبب لم يكن موجودا على الإطلاق في الدراسة التي أجريت عام 2009.

وقالت أماندا ميدلر، كبيرة المسؤولات الكشفيات في جماعة "غيرلغايد" للصحيفة "فتيات أيامنا هذه أقل سعادة من الفتيات منذ عشر سنوات ومما يشعرنا بالحزن أنهن يعانين من متاعب نفسية لم تكن المشاركات في الدراسة السابقة يعانين منها".

 

المصدر: وكالات

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي