ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
2345
2017/5/28 06:50:22 PM

الخلافات بين الفرقاء السياسيين في تصاعد مستمر للظفر بمزيد من المكاسب السياسية والمادية ولا مجال للتوافق بينهم، أو الالتفات لما يكابده الشعب العراقي من مآس وأوضاع معيشية صعبة.

وابرز هذه الخلافات على المناصب في مجالس المحافظات والتي باتت جزءا لا يتجزأ من الصراع السياسي بين الكتل والأحزاب، حيث أصبحت جميع إدارات المحافظات في صراع دائم بداخلها حول المناصب والكراسي، الأمر الذي أثر كثيرا على العديد من الملفات في المحافظات لاسيما الخدمية منها.

خلافات مجلس صلاح الدين

محافظة صلاح الدين والخلافات المستمرة داخل مجلسها، أوضح مثال على الصراعات داخل مجالس المحافظات، حيث اعترف بهذه الخلافات والصراعات نائب المحافظ "خزعل حماد" الذي أقر بأنها ارتفعت حدتها بين الكيانات المختلفة في الآونة الأخيرة وأنها تسببت في زيادة الانفلات الأمني في المحافظة.

صراعات المحافظ و"مشعان الجبوري"

فالصراعات السياسية في صلاح الدين لم تقتصر على مجلس المحافظة وإنما تخطت ذلك، لتصل إلى خلافات حادة وتبادل اتهامات بين المحافظ "أحمد الجبوري" وأعضاء في البرلمان عن المحافظة، حيث اتهم عضو البرلمان عن صلاح الدين "مشعان الجبوري" المحافظ بوجود ملفات لدى قيادة الحشد الشعبي تدين المحافظ "الجبوري" وتثبت تورطه بتهريب السلاح.

بالمقابل، رد المحافظ على اتهامات "مشعان الجبوري" له باتهام الأخير بما اسماها تركيب القصص وترويجها عبر وسائل الإعلام، والسعي وراء الزعامة وجمع الاموال، كما اتهمه ومحافظ صلاح الدين السابق "رائد الجبوري" بعقد صفقات فاسدة بينهما، لتسوية قضية اختلاس أموال دائرة صحة المحافظة التي كان "رائد الجبوري" مديرها قبل تسلمه منصب المحافظ السابق، إضافة إلى سرقة أموال عامة من المحافظة بعد تسلمه المنصب.

مشاريع وهمية

الاتهامات المتبادلة بين النائب الجبوري والمحافظ الجبوري، لم تنتهي الى هذا الحد، فالأول وضع الثاني في حرج أمان السلطة التشريعية وذلك بالحصول على وثائق تكشف صرف 274 مليار دينار من موازنة محافظة صلاح الدين على مشاريع وهمية، بالاضافة الى توزيع 10 مليارات منها على نواب في البرلمان العراقي.

النائب الجبوري بعد أن تحدث عن صرف امول موازنة صلاح الدين على المشاريع الوهمية، خلال جلسة البرلمان التي عقدت الثلاثاء الماضي (23 ايار الحالي)، عقد مؤتمراً صحافيا في الدائرة الاعلامية لمجلس النوّاب، أكد فيه أن "تقرير خطير وصل البرلمان، صادر من دائرة الرقابة المالية في 19/10/2016، وحتى الان لم يتخذ به اَي اجراء رغم خطورة ما مذكور فيه".

الجبوري اتهم رئاسة لبرلمان العراقي مسؤولية، التغاضي عن تقرير الرقابة المالية حول الفساد في محافظة صلاح الدين، الذي وصلت نسخة منه البرلمان وهيئة النزاهة.

واوضح النائب الجبوري، أن "التقرير يدل على ان محافظ صلاح الدين قد استولى على مبالغ خصصت لمشاريع، ومنها اموال مخصص لدعم المؤسسات الامنية، حيث وزعها المحافظ على اعضاء مجلس النواب ومجلس المحافظ".

وتوعد الجبوري أنه سيتقدم بشكوى للادعاء العام ضد من يثبت، انهم تلقوا رشى من قبل محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري، فيما دعا رئيس مجلس النوّاب الى تشكيل لجنة تحقيقية في هذا الملف للدفاع عن كرامة النواب.

بالمقابل، اعلن محافظ صلاح الدين، ان هذه الوثيقة مزورة ضده تحمل توقيع مدير مكتب رئيس الوزراء وكالة مهدي محسن العلاق، حيث اتهم حينها الجبوري ونجله يزن بالمتاجرة مع تنظيم داعش، وتهريب مواد غذائية للتنظيم في الساحل الأيسر من الموصل، مطالباً بإحالتهما إلى القضاء.

العبادي يتستر على "الجبوري"

النائب مشعان الجبوري، صعد من موقفه ضد محافظ صلاح الدين، أحمد الجبوري، بعد أن اعد عليه التهم الموجه له والبالغة نحو 107 قضية تتعلق بالفساد والتصرف المال العام.

كما حمل الجبوري، في منشور كتبه على صفحته في موقع (فيسبوك)، رئيس الوزراء، حيدر العبادي، مسؤولية توفير الحمادية لأكبر وأخطر الفاسدين في تاريخ العراق الحديث، محافظ صلاح الدين، أحمد الجبوري، حسب وصفه.

وعبر النائب مشعان الجبوري، عن خيبته واحباطه لان "العبادي يستقبل الفاسدين ويوفر لهم الحماية".

  التآمر ضد "الحشد الشعبي"

الخلافات والاتهامات المتبادلة، بين محافظ صلاح الدين، أحمد الجبوري والنائب مشعان الجبوري، لم تقتصر عليهما فقط، فنجل الأخير، زين مشعان الجبوري، أخذ منحى ابيه بالتحشيد ضد المحافظ، عبر اتهامه بالعمل ضد قوات الحشد الشعبي.

وذكر الجبوري، في تصريح متلفز مساء ( 6 أيار الحالي)، أن محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري يحاول كسب ود مواطني المحافظة من أجل العمل ضد قوات الحشد الشعبي.

كما واتهم المحافظ بتورطه في ملفات فساد منذ نحو 6 سنوات، لافتا إلى أن هذه التراكمات يتحمل مسؤوليتها أعضاء من مجلس المحافظة هم من "المتسترين والشركاء في الفساد"، بحسب تعبيره.

وأشار أيضا إلى أن وضع محافظة صلاح الدين هو أسوأ مما كان عليه بعد الفترة التي تلت خروج تنظيم داعش منها، متهما المحافظ والحكومة المحلية بما وصلت إليه المحافظة حاليا.   

نتيجة بحث الصور عن أحمد الجبوري محافظ صلاح الدين ومشعان الجبوري

يشار الى أن صلاح الدين لا زالت بنيتها التحتية مدمرة وتعاني الإهمال ان منذ سيطر تنظيم داعش على مدن المحافظة، ما عدا قضاء سامراء وبلد والدجيل في حزيران 2014، ثم انطلقت بعدها عمليات تحرير واستعادة محافظة صلاح الدين بعمليات عسكرية متتالية اهمها هي عمليات تحرير طريق جنوب صلاح الدين و آمرلي وعملية تحرير "لبيك يا رسول الله" وغيرها، بالتعاون مع السكان المحليين في قضاء بلد والدجيل ومقاتلين عشائريين موالين للحكومة العراقية من عشيرة الجبور والجيسات.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي