فريق العمل
حجم الخط :
عدد القراءات
1629
2016/5/31 08:13:13 PM

يتساءل الكثيرون في العراق وربما في الشرق الاوسط، عن ماذا بعد داعش الذي بدأت ملامح وجه تختفي من الخارطة الشرق اوسطية، عبر سلسلة من الاجراءات والسياسيات التي اتخذها دولا اكتوت بنار الهمجية الداعشية، ويبدو أنّ العراق سجل نهاية اسطورة الخوف من داعش، من خلال تحقيق قواته الامنية معارك نظيفة ضد التظيم في صلاح الدين والرمادي ومناطق اخرى من اراضيه .

وحدها الولايات المتحدة الامريكية، اعلنت في(سبتمبر 2014)، ان المقاتلات الاميركية اغارت على "مجموعة خراسان" وقال المتحدث الكولونيل باتريك رايدر "يمكننا التأكيد ان الطيران الاميركي ضرب هدفا في سوريا في وقت سابق مرتبطا بشبكة من عناصر سابقين في القاعدة يسمون «مجموعة خراسان» التي تعد لهجمات خارجية ضد الولايات المتحدة وحلفائها".ورفض المتحدث الادلاء بتفاصيل اضافية عن الغارة الجوية، وهي الاخيرة في سلسلة غارات شنت على هذه المجموعة .

فيما وردت معلومات عن هذا التنظيم ضمن تقرير استخباراتي في جلسة عقدها البنتاغون بدايات عام  2015، يزعم ان استراتيجية داعش تشمل التعاون مع جماعات محلية منظمة تمده بالموارد والتدريب لتزيد فاعليته القتالية في مقدمتها تنظيم خراسان. تعود جذور التنظيم ومنابعه الى الشبكة الاوروبية التابعة للقاعدة، قبل تاسيس مجموعة جند الخلافة، التي تحولت لاحقا الى نواة تنظيم خراسان ومنحه التوهج وملامح القوة الرجل الثاني في التنظيم، الزعيم الاوروبي الفرنسي دروجون (25 عاما) المسؤول الاول عن الاوروبيين في تنظيم خراسان، ويشرف على تدريبهم لتنفيذ عمليات ارهابية في دولهم الاصلية بعد نجاحهم في العودة اليها.

ويشير الكاتب العراقي فاضل الربيعي في مقالا له، ان  ( حفلة الجنون) الكبرى والحقيقية، تبدأ فقط، حين يعلن رسمياً عن ولادة تنظيم ( خراسان) الأكثر توّحشاً من داعش. إنه موجة وحشية جديدة، قد تبدو فظاعات داعش امامها نوعاً من ( التسلية). الكثيرون قد لا يصدقون هذا،لأن الناس في طبعهم البشري أكثر ميلاً للأمل بأن لا يحدث الأسوأ، لا بما يحدث في الواقع من أهوال. ومع ذلك فما يجري ويتمّ التحضير له في كواليس الوحوش الإمبريالية، أمر حقيقي ومتوقع ويفوق كل تصوراتنا. ويؤكد "مثلما ولدت داعش من رحم تنظيم القاعدة، سوف تضع داعش مولودها الجديد قريباً : تنظيم خراسان".

ويتابع "مع أن احداً لم يسمع من قبل بتنظيم ارهابي بهذا الاسم، والتنظيم نفسه لم يعلن في بيان او خبر إعلامي عن وجوده؛ فإن مجرد إعلان واشنطن عن وجود تنظيم قالت عنه ( أنه اشدّ خطورة من داعش) يجب أن يكون موضع اهتمام أي محلل أو قارئ للأحداث. وبالطبع، لا يمكن تخيّل أن واشنطن يمكن أن تعلن عن وجود ( تنظيم وهمي) وتسجل على نفسها ( انها وجهت له ضربات صاروخية قاتلة )؟".

ويرى الربيعي أن "خراسان هو باختصار شديد، خلاصة دمج داعش الأفغانية بداعش الباكستانية. إنه مخلوق فريد من نوعه برأسين. سوف يتمركز ( تنظيم خراسان) في مراحل نموه وتطوره الأولى على الحدود مع إيران، لتفجير ( الساحل البلوشي) وخلق توتر سني- شيعي له بعد عرقي جديد".

ويتابع ان "المولود الجديد هو ( الضّد النوعي) لداعش- كما كانت داعش هي الضّد النوعي للقاعدة- أي أنه ينتمي إلى النوع المتوّحش نفسه ويفترق–ينفصل عنه في الآن ذاته، مثله مثل أي مولود آخر، فسوف يقوم بإزاحة داعش من الواجهة ليحل محلها، وليصبح هو القائد المطلق لدولة الخلافة الإسلامية. وكما أزاحت داعش تنظيم القاعدة، سيقوم تنظيم خراسان بإزاحة داعش، ولكن ليدعي أنه حزب ( الخلافة الإسلامية ). إن لهذا الصراع خلفيات تاريخية وسياسية وجغرافية وعرقيّة معقدّة ومتراكبة".

ويؤكد انّ"  الغرب  يقوم فعلياً بإعادة بناء فكرتنا عن أنفسنا وتاريخنا، فهذا يعني أنه يقوم اليوم فعلياً بصياغة الماضي بوصفه مستقبلاً، أي يعيد إنتاج ماضينا القديم بوصفه مستقبلنا، لكي نعود القهقرى في قلب التاريخ وإلى اللحظة الخراسانية ذاتها، حين كانت شعوب الحوض الأفغاني- الباكستاني ( القوقازي) تقرر مصير الخلافة العباسية في لحظة صراعها مع بلاد الشام.

فيما يشير الموروث الديني الاسلامي الى الرايات سود التي تخرج من خراسان وتصنفها الى ثلاث رايات :

 

الاولى: رايات سود لبني العباس تمكث مدة. ولا توقيت محدد لبدايتها أو نهايتها في الروايات أو مسار حركتها. وهنالك روايات تذمها . ضعفاء لا يؤبه لهم ، قلوبهم كزبر الحديد ، هم أصحاب الدولة ، لا يفون بعهد ولا ميثاق ، يدعون إلى الحق وليسوا من أهله ، أسماؤهم الكنى ونسبتهم القرى ، وشعورهم مرخاة كشعور النساء ، حتى يختلفوا فيما بينهم.

 

 الثانية : رايات سود يقودهم رجال كالبخت المجللة، قلوبهم كزبر الحديد، شعورهم إلى المناكب (تعبير مجازي عن القوة استعمله العرب للتشبيه يالاسود)، أنسابهم القرى وأسماؤهم الكنى، عليهم ثياب سود كلون الليل المظلم، في أسنتها النصر لا يردها شيء حتى تنصب بايلياء (بيت المقدس)، يفتتحون مدينة دمشق ترفع عنهم الرحمة ثلاث ساعات، ويحاربون أهل المغرب فلا تزال دولتهم حتى يظهر النجم ذو الذناب ويختلفون فيما بينهم .

 

 الثالثة : رايات سود صغار يقودهم الخراساني الهاشمي وعلى مقدمته شاب من بني هاشم من بني تميم يقال له شعيب بن صالح (الحسني) في كفه اليسرى خال ، لا يلقاه أحد إلا فَلّه (هزمه)، قلانسهم سود وثيابهم بيض راياتهم ليست بقطن ولا كتان ولا حرير مختمة في رؤوس القنا بخاتم السيد الأكبر يسوقها رجل من آل محمد (ص) يوم تطير في المشرق يوجد ريحها بالمغرب كالمسك الأذفر يسيرا الرعب أمامها شهراً ، ينزلوا الكوفة، فتبعث بالبيعة إلى المهدي.

 

وخراسان هو مصطلح تاريخي لمنطقة متداخلة في العصر الحديث بين باكستان أفغانستان وقد صاغ هذا الاسم للمجموعة وكالة الاستخبارات المركزية للكبار مجلس القيادة داخل تنظيم القاعدة في تلك المنطقة, الذي كثير من أعضاء المجموعة ينتمون إليها. الولايات المتحدة و القيادة المركزية، ووزارة الخارجية الأمريكية وصفت اسم جماعة خراسان في بيان صحفي 6 نوفمبر 2014 بأنه تعبير يستخدم للإشارة إلى شبكة من جبهة النصرة والقاعدة التي تتقاسم تاريخا من عناصر التدريب وتسهيل المقاتلين والأموال، والتخطيط لشن هجمات ضد الولايات المتحدة وأهداف غربية أخرى . او انها سمية تقصد واشنطن منها الكوادر القيادية التي أرسلها زعيم "القاعدة" أيمن الظواهري، إلى "جبهة النصرة" بعد مبايعة زعيمها أبو محمد الجولاني له في نيسان 2013. وقد نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي أن يكون خطر جماعة خراسان هو من نسج الخيال، مضيفاً أن الاستخبارات كانت تراقب تنظيم "خراسان" منذ وقت طويل.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي